تفسير سورة النبأ تفسير السعدي

تفسير سورة النبأ بواسطة تفسير السعدي هذا ما سنستعرض بإذن الله سويًا ،هي سورة مكية وجاء ترتيبها 78 في المصحف الكريم وعدد آياتها 40. كما يمكنكم الاستماع لتفسير سورة النبأ صوت mp3 مع إمكانية تحميله

تفسير آيات سورة النبأ

استماع تفسير سورة النبأ MP3

تفسير عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1)

أي: عن أي شيء يتساءل المكذبون بآيات الله؟

تفسير عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2)

ثم بين ما يتساءلون عنه فقال: { عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ]

تفسير الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)

[الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ } أي: عن الخبر العظيم الذي طال فيه نزاعهم، وانتشر فيه خلافهم على وجه التكذيب والاستبعاد، وهو النبأ الذي لا يقبل الشك ولا يدخله الريب، ولكن المكذبون بلقاء ربهم لا يؤمنون، ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم.

تفسير كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (4)

{ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ } أي: سيعلمون إذا نزل بهم العذاب ما كانوا به يكذبون، حين يدعون إلى نار جهنم دعا، ويقال لهم: { هَذِهِ النَّارُ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ }

تفسير ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (5)

{ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ } أي: سيعلمون إذا نزل بهم العذاب ما كانوا به يكذبون، حين يدعون إلى نار جهنم دعا، ويقال لهم: { هَذِهِ النَّارُ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ }

تفسير أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6)

أي: أما أنعمنا عليكم بنعم جليلة، فجعلنا لكم { الْأَرْضَ مِهَادًا } أي: ممهدة مهيأة لكم ولمصالحكم، من الحروث والمساكن والسبل.

تفسير وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7)

{ وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا } تمسك الأرض لئلا تضطرب بكم وتميد.

تفسير وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8)

{ وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا } أي: ذكورا وإناثا من جنس واحد، ليسكن كل منهما إلى الآخر، فتكون المودة والرحمة، وتنشأ عنهما الذرية، وفي ضمن هذا الامتنان، بلذة المنكح.

تفسير وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)

{ وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا } أي: راحة لكم، وقطعا لأشغالكم، التي متى تمادت بكم أضرت بأبدانكم،

تفسير وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)

فجعل الله الليل والنوم يغشى الناس لتنقطع حركاتهم الضارة، وتحصل راحتهم النافعة.

تفسير وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)

وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا

تفسير وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)

{ وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا } أي: سبع سموات، في غاية القوة، والصلابة والشدة، وقد أمسكها الله بقدرته، وجعلها سقفا للأرض، فيها عدة منافع لهم، ولهذا ذكر من منافعها الشمس فقال: { وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا }

تفسير وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)

نبه بالسراج على النعمة بنورها، الذي صار كالضرورة للخلق، وبالوهاج الذي فيه الحرارة على حرارتها وما فيها من المصالح

تفسير وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)

{ وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ } أي: السحاب { مَاءً ثَجَّاجًا } أي: كثيرا جدا.

تفسير لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15)

{ لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا } من بر وشعير وذرة وأرز، وغير ذلك مما يأكله الآدميون.
{ وَنَبَاتًا } يشمل سائر النبات، الذي جعله الله قوتا لمواشيهم.