تفسير سورة الصافات تفسير المختصر

تفسير سورة الصافات بواسطة تفسير المختصر هذا ما سنستعرض بإذن الله سويًا ،هي سورة مكية وجاء ترتيبها 37 في المصحف الكريم وعدد آياتها 182. كما يمكنكم الاستماع لتفسير سورة الصافات صوت mp3 مع إمكانية تحميله

تفسير آيات سورة الصافات

استماع تفسير سورة الصافات MP3

تفسير وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1)

أقسم بالملائكة التي تصُفُّ في عبادتها مُتَراصَّة.

تفسير فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا (2)

وأقسم بالملائكة التي تزجر السحاب، وتسوقه إلى حيث يشاء الله له أن ينزِل.

تفسير فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3)

وأقسم بالملائكة الذين يتلون كلام الله.

تفسير إِنَّ إِلَٰهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4)

إن معبودكم بحق - أيها الناس - لواحد لا شريك له، وهو الله.

تفسير رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5)

رب السماوات، ورب الأرض، ورب ما بينهما، ورب الشمس في مطالعها ومغاربها طول السنة.

تفسير إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6)

إنا جمَّلنا أقرب السماوات إلى الأرض بزينة جميلة هي الكواكب التي هي في النظر كالجواهر المتلألئة.

تفسير وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7)

وحفظنا السماء الدنيا بالنجوم من كل شيطان متمرد خارج عن الطاعة؛ فيُرْمَى بها.

تفسير لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ (8)

لا يستطيع هؤلاء الشياطين أن يسمعوا الملائكة في السماء إذا تكلموا بما يوحيه إليهم ربهم من شرعه ولا من قدره، ويُرمون بالشُّهُب من كل جانب.

تفسير دُحُورًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9)

طردًا لهم وإبعادًا عن الاستماع إليهم، ولهم في الآخرة عذاب مؤلم دائم لا ينقطع.

تفسير إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10)

إلا من اختطف من الشياطين خَطْفة، وهي كلمة مما يتفاوض فيه الملائكة ويدور بينهم مما لم يصل علمه إلى أهل الأرض، فيتبعه شهاب مضيء يحرقه، وربما يلقي تلك الكلمة قبل أن يحرقه الشهاب إلى إخوانه فتصل إلى الكهان، فيكذبون معها مئة كذبة.

تفسير فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمْ مَنْ خَلَقْنَا ۚ إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لَازِبٍ (11)

فاسأل - يا محمد - الكفار المنكرين للبعث: أهم أشد خلقًا وأقوى أجسامًا وأعظم أعضاءً ممن خلقنا من السماوات والأرض والملائكة؟ إنا خلقناهم من طين لَزِج، فكيف ينكرون البعث، وهم مخلوقون من خلق ضعيف وهو الطين اللزِج؟

تفسير بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ (12)

بل عجبتَ - يا محمد - من قدرة الله وتدبيره لشؤون خلقه، وعجبتَ من تكذيب المشركين بالبعث، وهؤلاء المشركون من شدة تكذيبهم بالبعث يسخرون مما تقول بشأنه.

تفسير وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ (13)

وإذا وُعظ هؤلاء المشركون بموعظة من المواعظ لم يتعظوا بها، ولم ينتفعوا؛ لما هم عليه من قساوة القلوب.

تفسير وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ (14)

وإذا شاهدوا آية من آيات النبي صلّى الله عليه وسلّم الدالة على صدقه بالغوا في السخرية والتعجب منها.

تفسير وَقَالُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (15)

وقالوا: ما هذا الذي جاء به محمد إلا سحر واضح.