تفسير سورة الهمزة تفسير السعدي

تفسير سورة الهمزة بواسطة تفسير السعدي هذا ما سنستعرض بإذن الله سويًا ،هي سورة مكية وجاء ترتيبها 104 في المصحف الكريم وعدد آياتها 9. كما يمكنكم الاستماع لتفسير سورة الهمزة صوت mp3 مع إمكانية تحميله

تفسير آيات سورة الهمزة

استماع تفسير سورة الهمزة MP3

تفسير وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1)

{ وَيْلٌ } أي: وعيد، ووبال، وشدة عذاب { لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ } الذي يهمز الناس بفعله، ويلمزهم بقوله، فالهماز: الذي يعيب الناس، ويطعن عليهم بالإشارة والفعل، واللماز: الذي يعيبهم بقوله.

تفسير الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ (2)

ومن صفة هذا الهماز اللماز، أنه لا هم له سوى جمع المال وتعديده والغبطة به، وليس له رغبة في إنفاقه في طرق الخيرات وصلة الأرحام، ونحو ذلك،

تفسير يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ (3)

{ يَحْسَبُ } بجهله { أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ } في الدنيا، فلذلك كان كده وسعيه كله في تنمية ماله، الذي يظن أنه ينمي عمره، ولم يدر أن البخل يقصف الأعمار، ويخرب الديار، وأن البر يزيد في العمر.

تفسير كَلَّا ۖ لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ (4)

{ كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ } أي: ليطرحن { فِي الْحُطَمَةِ}

تفسير وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ (5)

[وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ } تعظيم لها، وتهويل لشأنها.

تفسير نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ (6)

{ نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ } التي وقودها الناس والحجارة

تفسير الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ (7)

{ الَّتِي } من شدتها { تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ } أي: تنفذ من الأجسام إلى القلوب.

تفسير إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ (8)

ومع هذه الحرارة البليغة هم محبوسون فيها، قد أيسوا من الخروج منها، ولهذا قال: { إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ } أي: مغلقة

تفسير فِي عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ (9)

{ فِي عَمَدٍ } من خلف الأبواب { مُمَدَّدَةٍ } لئلا يخرجوا منها { كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا } .
[نعوذ بالله من ذلك، ونسأله العفو والعافية].